أخبار تركيا

أردوغان يقود أول جولة في مترو الأنفاق الجديد بعد افتتاحه

مركز الأخبار

أردوغان يقود أول جولة في مترو الأنفاق الجديد بعد افتتاحه ..

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد خط مترو يصل منطقة كاغت هانة بمطار إسطنبول الدولي.

وأوضح أردوغان في خطاب ألقاه بالمناسبة، أن طول خط المترو المذكور يبلغ 34 كيلو مترا، وأن المسافرين سيصلون المطار عبره في 24 دقيقة.

وأضاف أن القدرة الاستيعابية لخط مترو كاغت هانة-مطار إسطنبول تصل إلى 800 ألف شخص باليوم واحد.

وتابع قائلا: "الخط الجديد يتكون من 8 محطات، وكما وعدنا مواطنينا، فإننا أنجزنا هذا الخط خلال فترة زمنية قياسية بقدرات وخبرات مهندسين أتراك".

وأشار الرئيس التركي إلى أن شبكة السكك الحديدية في اسطنبول ستتجاوز 380 كيلومترًا، عند اكتمال المشاريع الجارية.

وذكر أن مطار إسطنبول يحتل المرتبة الأولى بين أفضل مطارات العالم والأكثر ازدحاما في أوروبا، أنشئ دون إنفاق قرش واحد من خزينة الدولة.

وأكد أردوغان أن تركيا أثبتت نجاحها وتفوقها في إنشاء خطوط الميترو والسكك الحديدية.

وأشار الرئيس التركي أن وزارة النقل تعمل حاليا على إنشاء خطوط مترو أخرى تربط مطار إسطنبول بمناطق عدة في إسطنبول.

وصرح أردوغان أن المترو الجديد الذي تم افتتاحه اليوم، سيقدم... خدمة النقل المجاني لسكان إسطنبول، لمدة شهر كامل.

كما شدد أردوغان على أن الخدمات الحكومية لإسطنبول باعتبارها واحدة من أهم كنوز تركيا بغض النظر عن الحزب الذي يدير بلديتها، في إشارة إلى حقيقة أن رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو ينتمي إلى صفوف حزب الشعب الجمهوري.

من جانب آخر، أكد أردوغان مجددًا أن حكومته عازمة جدًا على إدارة مشروع قناة اسطنبول، الذي يهدف إلى شق قناة صناعية لربط بحر مرمرة بالبحر الأسود.

وقال: "إن شاء الله، سنفتح أنبوب تنفس جديد لمدينتنا ونخفف من أعباء مضيق البوسفور من خلال مشروع قناة اسطنبول الخاص بنا. سنزيد من قيمة العلامة التجارية في اسطنبول. عاجلاً أم آجلاً، نحن مصممون على إنجاز هذا المشروع الذي بنينا بالفعل بنيته التحتية".

ومع قناة إسطنبول، تهدف الحكومة إلى فتح ممر بحري صناعي بين البحر الأسود وبحر مرمرة للتخفيف من حركة ناقلات النفط عبر مضيق البوسفور، أحد أكثر الممرات البحرية ازدحامًا في العالم.

يُقترح إنشاء القناة التي يبلغ طولها 45 كيلومترًا غرب وسط المدينة على الجانب الأوروبي من المدينة بسعة 160 سفينة يوميًا.

المجلة التركية...

مقالات ذات صلة