الرئيس التركي : يمكننا فعل أي شيء في أي وقت ؟؟!!!!!

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه على الرغم من الاتفاق مع الولايات المتحدة على تسيير عمليات مشتركة في منطقة شرق الفرات بسوريا، إلا أنّ أنقرة عازمة على عدم السماح بحصول ممطالة أو مراوغة في ذلك.

وشدّد الرئيس أردوغان على أنّ القوات التركية بكامل طاقتها متمركزة طول الحدود مع سوريا، إضافة إلى المدرّعات والأسلحة الثقيلة والخفيفة، مضيفًا “إن في ذلك رسالة واضحة بأننا قادرون على فعل أي شيء بأي وقت”.

جاءت تصريحات الرئيس التركي خلال لقاء صحفي خاص تفردت به يني شفق، أجراه رئيس تحريرها إبراهيم قراغول على متن طائرة العودة من روسيا، بعد مشاركة أردوغان بمعرض الطيران “ماكس 2019″، الذي أقامته روسيا وحضره أدروغان بدعوة من بوتين.

وبصدد ذلك قال قراغول أن الفرصة أتيحت له للاطلاع على سير أعمال التعاون مع روسيا في مجال الصناعات الدفاعية، وعلى رأسها منظومة إس-400 الروسية، إضافة إلى مشاريع من شأنها أن تدعم مجال الصناعات الدفاعية المحلية.

وخلال المقابلة التي أجراها قراغول مع أردوغان، أعرب الرئيس التركي عن دعم تركيا المطلق لعملية الحل السياسي في سوريا، قائلًا “نواصل أعمالنا نحو إيجاد حل سياسي في سوريا، ونولي أهمية كبيرة لأن تتشكل اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا وأن تبدأ عملها على الفور”.

وبخصوص الوضع في محافظة إدلب شمال سوريا، قال أردوغان أنّ الأولوية في هذه المرحلة هي تطبيق ما تم الاتفاق عليه في أستانا من حيث اعتبار إدلب منطقة خفض التصعيد، مشيرًا إلى ضرورة توقف هجمات النظام السوري على المدينة، الشيء الذي طرحه أردوغان أمام بوتين.

أما حول نقاط المراقبة التركية والتي تبلغ 12 نقطة، شدّد أردوغان على أن تلك النقاط تقوم بعمل مهم لتطبيق اتفاق خفض التصعيد، وأن على هذه النقط مدوامة عملها دون عوائق، مضيفًا “سنتناول هذا أيضًا خلال القمة الثلاثية في أنقرة مع السيد بوتين وروحاني في السادس عشر من أيلول/سبتمبر القادم”.

يني شفق

شاهد أيضاً

هام| بيان من حاكم اسطنبول بشأن طلاب المدارس والجامعات السوريين

أصدر والي مدينة إسطنبول بياناً حول الطلاب السوريين الذين يدرسون في كافة المراحل الدراسية. وقال …

%d مدونون معجبون بهذه: