تقرير| قانون تملك الإجانب في تركيا بالتفصيل

قانون تملك الأجانب في تركيا

في تقرير صادر عن شركة امتلاك فيما يخص قانون تملك الأجانب في تركيا، وما يدعو الأجانب للاستثمار والتملك في تركيا، إليكم التفاصيل كاملة:

في العام 2012 أقرت الحكومة التركية قانوناً سمحت به للأجانب بامتلاك عقارات في تركيا، بنسبة 10% من عقارات كل ولاية، ضمن خطة تطوير الاستثمارات الأجنبية والعقارية، وعلى إثر ذلك فتحت شركات الإنشاء أبوابها للأجانب الراغبين بتملك الشقق والعقارات التركية، وبسبب اختلاف اللغة لم يكن سهلاً على المستثمرين العرب اختيار العقار المناسب والآمن، لذلك كرّست شركة امتلاك العقارية جهوداً خاصة لتلبية هذه الحاجة، بصفتها شركة تركية مرخصة، تخاطب المستثمرين العقاريين العرب وتلبي حاجاتهم.

لماذا تركيا؟

تركيا الحديثة بلد صاعد بقوة وبسرعة، ومؤشر النمو فيه يقفز باستمرار وأكثر من المتوقع، فالبنية التحتية وشبكات المواصلات والتسهيلات الحكومية المشجعة والمشاريع العملاقة جعلت من تركيا تنتقل من الماضي إلى المستقبل بسرعة النور! كما أن تناغم الشعب مع السلطة الحاكمة جعلها ذات سيادة حقيقية، واستقرار اقتصادي تهوي إليه قلوب المستثمرين.

إسطنبول ومشاريع العصر

ثلاث مشاريع جديدة ستجعل من إسطنبول في صدارة المدن على مستوى العالم:

  • مشروع العصر قناة إسطنبول: وهو أضخم مشروع يعلن عنه، حيث قررت الحكومة شق قناة بديلة للبوسفور، تختصر الطريق وتتحرر من القيود القديمة.
  • المطار الثالث أكبر مطار في العالم: بدأ العمل به مؤخراً، وسوف يكون له أثر عظيم على الاستثمار العقاري في تركيا.
  • شبكات المترو: مع نهاية 2019 ستكون إسطنبول مربوطة بشبكة ميترو شاملة تغني عن التنقلات الأخرى.

تركيا والبلاد العربية والاستثمار

من ثمار العلاقة الطيبة بين تركيا وأغلب البلاد العربية والبلاد الإسلامية تزايد ثقة المستثمر العربي والأجنبي بالاقتصاد التركي، حيث أصبحت تركيا جذابة للراغبين بالتملك العقاري، ومفضلة لدى كثير منهم على بريطانيا التي لا يتملك فيها الأجنبي أكثر من 99 عاماً، بينما في تركيا لا حدود لفترة التملك، فضلاً عن فارق السعر بين أوربا وتركيا، وهي بلد فتي وواعد.

العقاريون في تركيا ليسوا سواء

السوق العقاري في تركيا ليس مخملياً أو مثالياً، بل هو بستان تنبت فيه الأزهار والأشواك، وليس كل عرض صادق، ولا كل عرض خادع، فبعض الشركات تقدم عروضاً مغرية وحقيقية رغبة في تسريع عجلة البيع، وبعضها يقدم عروضاً مزيفة، ظاهرها الرحمة وباطنها الورطة.

لا بد للعقار من مستشار

ليس العقار سلعة عابرة، تذهب فتشتريها وتعود، بل هو عمل استثماري تجاري حتى لو كانت الغاية منه السكن، لذلك تضع امتلاك العقارية عنواناً أساسياً: لا بد للعقار من مستشار.

{ما ندم من استشار}

ربما كانت إحدى تجليات حديث: {ما ندم من استشار} في عالم العقار، ولا سيما في تركيا، حيث المشاريع العقارية كثيرة، والخيارات غير محدودة، والصعوبات النابعة من حجم السوق وعدد شركات الإنشاء… تجعل المستثمر الحليم حيران، قد يجد ضالته، وقد يتورط في صفقة لا تحمد عقباها، لذلك أول نصيحة له أن يستعين بوسيط عقاري آمن وذي سمعة طيبة، وله خبرة وباع طويل في الاستشارة العقارية في تركيا، ولن يخسر المستثمر شيئاً إذا استشار، إن شاء اشترى وإن شاء أعرض، وما ندم من استشار.

كمين عقاري

خلال سنوات من العمل العقاري والاحتكاك المباشر بشركات الإنشاء التركية اطلعت شركة امتلاك على كافة أساليب الخداع العقاري، وميزت الشركات المستقيمة من الملتوية، والمشاريع المجدية من غيرها، لذلك أول ما تسأل الراغب بالتملك عن غايته من التملك، وعن الجانب المفضل له: الإطلالة، الموقع، القرب والبعد من المركز أو الشاطئ، والميزانية، وجودة البناء وجماله، والجاهزية للسكن…، ومن ثم تخيره بين مجموعة من المشاريع الملائمة له.

 

هل يمكن شراء شقة تركية بلا وسيط؟

الشراء بدون وسيط عقاري في تركيا ممكن، لكنه غير آمن، لا سيما لغير الأتراك، وذلك بسبب تشعب الخيارات ووجود شركات إنشاء غير نزيهة، إضافة إلى عيوب في الموقع والبناء ومستقبل المكان… كل ذلك يدفع الأتراك قبل الأجانب إلى الاستعانة بمستشار عقاري يرشدهم إلى الخيار الأنسب والآمن، واختيار الوسيط أيضاً يحتاج إلى تريث، ولا بد من اختيار شركة استشارة عقارية حسنة السمعة، ومرخصة، وذات تاريخ عقاري جيد.

عمولة البيع

كثيراً ما يتساءل المستثمرون عن عمولة الوساطة العقارية، ويتخوفون من أن تكون مضافة إلى سعر العقار، لذلك نطمئنهم باستمرار ونؤكد أن العمولة تؤخذ من شركة الإنشاءات وليس من سعر العقار، وهذا عُرْفٌ سائد في تركيا، لا سيما أن الأسعار تكون معلنة للناس.

العقار خير قرار

الأصل في العقار الربح، والعقار أمان، فمهما اختلفت أسعار العملات ظل العقار عقاراً، وإذا كانت السلع تفقد قيمتها بعد الشراء أو مع مرور الزمن فإن ذلك لا ينطبق على العقارات، والمعلوم أن العقار لا يفقد قيمته بالانتظار، ومن هذا المنطلق رفعنا شعار: امتلاك العقار خير قرار!

خدمات ما بعد البيع

كثيراً ما يشغَل بالَ المستثمر ومُلّاك العقار كيفيةُ إدارة العقار من خارج تركيا “تأجيره، دفع فواتيره، إكساؤه، فرشه، بيعه، نقل ملكيته…”، لكن امتلاك تقوم بهذه المهام وتقدمها على هيئة “خدمات مجانية” لصاحب العقار بعد البيع، ولديها قسم خاص بخدمات ما بعد البيع.

الإقامة العقارية في تركيا

يحق لمن يمتلك شقة في تركيا أن يحصل على إقامة قابلة للتجديد باستمرار، وتقوم “امتلاك” باستخراج الإقامة له، ومساعدته بفتح حساب مصرفي، وسائر الخدمات المتعلقة بالعقار والإقامة والتنقل.

 

شاهد أيضاً

الجنسية التركية وطرق الحصول عليها لغير المستثمرين.. تابع التفاصيل

خاص المجلة التركية كيف تحصل على الجنسية التركية ؟ هو السؤال الذي يدب في ذهن …

%d مدونون معجبون بهذه: